كثرة العاب العالم المفتوح .. أمر إيجابي أم سلبي ؟

 

عند التفكير في أكبر الالعاب الصادرة خلال الأشهر الماضية، ألعاب مثل Dragon Age: Inquision ،Far Cry 4 ، Assasin's Creed: Unity و Sunset Overdrive بدأت ألاحظ كم أصبح نمط العالم المفتوح منتشرا. بعض من أشهر إصدارات العام الماضي كانت في بيئات مختلفة تجعل اللاعب يقضي معظم وقته في استكشاف العالم أو في عمل مهمات جانبية. في حين أن كل لعبة من الالعاب التي ذكرت مختلفة عن الأخرى في طريقة اللعب والقصة إلا أن جميعهم يتشركون في نمط معين. العاب العالم المفتوح كانت دوما محبوبة في الماضي، ولكن في عام 2014 سيطرت على الأسواق.

لا يبدو بأن هذا الأمر سيتغير في أي وقت قريب. فعناوين مثل Dying Light، Batman: Arkham Knight و No Man's Sky تم الإعلان بأن جميعها من نمط العالم المفتوح. مجددا هذه الالعاب مختلفة كثيرا من حيث طريقة اللعب، فالأولى لعبة منظور أول في عالم مليء بالزومبيز والثانية لعبة بطل مشهور بينما الثالثة لعبة استكشاف فضاء مليىء بالأمور الغريبة. ولكن جميعها عناوين تشترك في إعطاء اللاعب الحرية الكاملة في التجول والاستكشاف.

ليس هناك أي خطأ في جعل اللعبة من نمط العالم المفتوح، فبعض أفضل تجارب الألعاب قدمت من العاب أعطت اللاعب بيئات ضخمة والحرية في استكشافها من دون أي قيود. ولكن في بعض الأحيان ، الشعبية الزائدة لنوع معين من الألعاب قد يصبح متعبا قليلا. فتقريبا جميع العاب العالم المفتوح تتميز بخصائص معينة، فجميعها يحتوي على خريطة للعالم مزودة بتنوعات في المهام الرئيسية والجانبية، نفس طريقة تطوير الشخصية ونفس أسلوب جمع المقتنيات الخفية. نعم هذه الصفات جميلة في الألعاب ، ولكن عندما يزداد الأمر بكثرة، هنا يصبح الأمر مملا.

لهذا السبب أنا متحمسة لبعض العناوين مثل The Order ، لعبة حصلت على الكثير من التغطية والانتقادات بسبب تصميم لعب القصة الرئيسية. رغم أن هناك الكثير من الاسباب تدعو للقلق في هذه اللعبة مثل المقاطع السينمائية الطويلة، ولكن حقيقة أنها لعبة تصويب في منطقة محدودة لا يقلقني كثيرا. إذا استطاع المطورون من سرد قصة جميلة وخلق لعب مليء بالإثارة والاكشن، إذا عدم وجود حرية في اللعب لا يدعو للقلق. ربما لا تكون لعبة The Order جيدة كليا، ولكن حقيقة بأنها لعبة محدودة ربما يكون أمرا إيجابيا وليس سلبيا .

ربما كان أمرا صعبا حيث العاب العالم المفتوح أصبح النمط التقليدي لألعاب الميزانيات الكبيرة. فألعاب مثل The Witcher 3 لا تُلعب إلا بنمط العالم المفتوح. لعبة Metal Gear Solid V: The Phantom Pain لكوجيما قفزت أيضا لنمط العالم المفتوح، الذي يبدو أمرا جيدا من وجهة نظر طريقة اللعب ولكنه أمر مقلق للعبة تميزت بسرد قصتها. فعند إعطاء اللاعبين الحرية ، يفقد المطورون القدرة على السيطرة في أي اتجاه ستتجه قصة اللعبة. فعندما يذهب اللاعبون ويتجولون في العالم لفترات طويلة، هنا يتم نسيان القصة الأساسية قليلا وبالتالي فقد الاهتمام بها. لمثل هذه الاسباب ، نمط العالم المفتوح لن يكون مناسب لجميع الألعاب.

 

1 تعليقات
  • 2017-06-24 (13:11:12) - zakariaaitmouad

    ijabi

تسجيل الدخول عضو جديد حتى تتمكن من المشاركة والتعليق الرجاء تسجيل الدخول